Wednesday, January 11, 2017

النصائح الذهبية للهروب من شباك المرأة العنكبوتية


فى البداية يجب أن أكد أن هذه المقال ليس عدوانا على المرأة ولا هجوما عليها لكنه كما قال أنيس منصور من قبل عن كتابه الأشهر "قالوا ..  عن المرأة " أنه مجرد دبابيس ومشاغبات نحاول بها أن نقاوم سحر المراة ... فالمرأة فى حياة الرجل هى ألام ، الأخت وفى نهاية المطاف حينما  يسلم الرجل رايته هى الزوجة ... لذا فكما ترون لا يمكن اتخاذ المرأة عدوا لأنها ببساطة سوف تحتوى أى عداوات لأن الرجل منذ إن وعى إلى الدنيا يمد يده إلى المرأة طالبا يد العون .. ولكنها مجرد نصائح عسى أن يحمينا الله من الشراك الخداعية للمرأة.
اول هذه النصائح واعقتد هى أهمها لا تحاول أن تكون بطلا :
ببساطة شديدة قوة المرأة الحقيقية فى ضعفها .. وهى لن تفعل شئ أمامك سوى أن تظهر لك هذا الضعف تأمل ذلك يوميا ولو سمعت كلام ابن خوليو وقلتها خلينا بطلك فاشرب بقى يا معلم.
احذر من ان تكون هدفا ... لانها لن تخيب فى التنشين . سوف تصل إليك اذا كنت  هدفا لا تتصور نفسك هدفا سهلا على اى أمرأة حتى لو تصورت نفسك هدفا صعب المنال فقط سقطت فى الفخ سوف تملك الوقت والجهد لتصيب هدفها.
تجنب اسلحة الدمار الشامل الاستراتيجية منها والتكتيكية .. ولدى المرأة الكثير منها .. ببساطة تجنب الافتتان بأنثى .. لديها ما اعطاها الله من جاذبية وسوف تضيف إليها القليل المكياج فى كل مرة تذكر نفسك حينما تخرج كم وقتا تأخذ .. واضرب هذا الرقم عشرات المرات حتى تعرف كيف اتت لك بهذا الحسن ! .. لكن تذكر أن ثالث يوم فى الزواج سوف تستيقظ لتجد ابن خالتك جنبك فى السرير !!!
مشاركة اهتمامك انثى .. فخ غير عادى سقط فيه الكثيرين .. لو اهتتمت بالفلسفة اترك لها يومان وسوف تكون سقراط .. لو اهتممت حتى بالحرب سوف تعلمك مبادئ فن الحرب كما لم يقولها صن تزو...
فخ لمبة الجاز .. سوف تقنعك بقدرتها على انها سوف تدير محفظتك المالية كما لم يديرها احد من قبل سوف تقول انها تعيش على لمبة الجاز !! ولكن حينما تسقط فى الهاوية سوف تصدم بطلبات عجيبة من اول الشبكة لحد طقم الصينى اللى موش حتأكل عليه فى غير المناسبات ده لو كلت عليه اصلا .. فى الغالب حتأكل ضرب فقط وتبقى العبارة الساحرة التى تغلف السم بالعسل "كله من مقامك " ... شوف انت بقى مقامك تدفعله كام.
يبقى طوق النجاة الأخير ... تذكر مهما حدث انك فى النهاية سوف تنام مع العدو.. ولن يكون عدو عادى انه كائن سوف يتغذى عليك وتتحول إلى مجرد اداة في يده يحركك كيف يشاء ..
فى الآخر انسى اللى فات كله وبرضه الجواز نصف الدين وانت محتاج 50% دول علشان تعدى فى الأخرة وكله بثوابه.


Post a Comment