Wednesday, May 27, 2015

مدينتى كانت

 
مدينتى  كانت
عمر حسن كرم

دفنت مدينتى وبقيت حيا
أذود عن الشمائل والعليا

فيا للهول من خطب جليل
لقد واريت فى"الرمل" الثريا

فأين مدينة كانت سلاما
لكل بنى الخلائق والتحيا

وحيث الله قد أذن التقاء
لشرق الصبر بالغرب الفتيا

وأين شوارع كانت جنانا
وهمس مآقي باحت إليا

وأين منازل كانت بهاء
لكل الناظرين تصب ريا

فتسكب فى النفوس جمال حس
وفى الآذان لحناسرمديا

وكون الفن فى كل المجالى
علم الإنسان عرفا أبجديا

وأين صبابة لنسيم بحر
يناجى بالهوى قلبا نديا

فأين مدينتى أصبو إليها
وأين مياهها تهفو إليا

أتاها الليل أقبل مدلهما
ومات النور مهزوما شقيا

وكيف القوم يرجون إرتفاعا
وهم يرضون إجحافا وغيا

فإن جزاءهم كل إنخفاض
وكل نقيصة ستكون زيا

وإن مدينتى قد عشت فيها
فليت وجودها قدعاش فيا

وليت كرحمة يحيى العظاما
فإن الله قد بعث النبيا

وأن تتلون لى آيات ربى
فقل يا رب مات سكندريا
 
 
هذا ما يقوله حينما يتحدث السكندرى من القلب د.عمر كرم
 

Tuesday, May 26, 2015

القلاية الإلكترونية

  • وانا صغير كنت اتمنى أن ابقى فى قلاية فى احد الاديرة فى الصحراء ويكون لدى وقت للقراءة والتأمل ورغم اننى مسلما واعرف انه لا توجد رهبانية فى الإسلام فقد كنت ابحث عن المعرفة فقط ونهمى للقراءة كان يجعلنى اتصور اننى سوف استطيع أن احيا فى ذلك المكان والقلاية هى (جمع قلالي، القلالي.  مفرد قلاية)  وهى حجرة خاصة بالراهب في الدير.  وقد تكون على شكل مغارة خارج الدير وهى مخصصة للعمل الروحى مثل الصلاة والتسبيح والكتابة والتأمل وقراءة الكتب الروحية وحفظ المزامير ثم النوم وغالباً ما يكون نوم الراهب على الأرض أو على مرقد صغير خوفاً من الرطوبة .
  • ويتصورها الراهب موضع راحته  مستشهدا "الزبور" أو "المزامير" " ارجعى يانفسى الى موضع راحتك لأن الرب قد أحسن إلىَّ أحسن الىَّ بأن اعطانى قلاية أنفرد فيها معه وأناجيه مناجاة الحب من القلب ".
  • لكن فى الواقع الحالى وفى حياتنا اصبح لكل منا قلايته الالكترونية حيث يقوم كل شخص باحياء قلاية الكترونية افتراضية يحيا فيها يجعل  منها عالمه يتصور ان يضغط على زر واحد يستطيع ان يكون حول العالم فى لمح البصر او يتحدث بلغة ويتصورها لغة الانترنت ، لكنه فى الواقع يعيش فى فضاء افتراضى هو من خلقه بنفسه حتى وإن حاور اشخاص من هنا وهناك فهو فى النهاية يعيش فى عالم افتراضى ويرسم للأشخاص فى ذلك العالم مايراه .. قد يتصور أنه يعشق احدهم او يصادق آخر لكنه فى الواقع هو يعيش فى تلك القلاية وحيدا وينحت العالم الافتراضى فى رأسه ويتصور أنه يحيى فى الحقيقة ونعيش جميعا فى تلك الجمهورية الافتراضية.

Monday, May 25, 2015

زراعة المبانى



  • يبدو أن مصر تواكب الاهتمام العالمى بالبيئة بل تتفوق على جميع الدول ، فالدول تزرع حدائق فوق الاسطح او تقيم زراعات لكى تكون رئات تنفس للمواطنين.
  • لكننا كما تروا الصورة فى الأعلى تفوقنا واصبحنا نزرع المبانى ، الصورة من داخل قلعة البيروقراطية المصرية مجمع التحرير الذى زرته قبل اسبوع لانهاء بعض الاجراءات فى ادارة المراقبة والتسجيل ! والذى ربما يكون لها حديث آخر.
  • لقد تفوقنا على الجميع واصبحنا نزرع المبانى هذا المشهد موجود فى مصر فى اكثر من مكان وجدته فى احدى عمارات المهندسين اى يتساوى فى ذلك منطقة راقية  مع منطقة عشوائية مع جهة حكومية.
  • الفساد يزرع بأيدينا هذا المشهد يراه  كل الموظفين فى مجمع التحرير المدير والغفير دون ان يحرك احد ساكنا وسوف نستيقظ على كارثة ، المشهد مصنوع بأيدى بيروقراطية مصرية بدأت منذ عصر الفراعنة يعبر عنها الكاتب المصرى الذى يجلس ليكتب لكنه فى نفس الوقت مكتوف الأيدى ، او هو من كتف نفسه بيديه.
  • جنة الموظفين ! ام جحيمهم يجسده 6 مليون موظف بحلم البطيخة ، هل من منادى للأنقاذ قبل وقوع الكارثة أم سوف ننتظر حتى يقع فوق الجميع الوطن يدب فى احشاهء ذلك الفساد كل يوم ولا احد يحرك ساكنا سوف يتحدث تجار الموت كل يوم عن مؤامرات تحاك ضد الوطن لكننا فى الواقع نخرب بيوتنا بأيدينا.
  • لا تجعل تلك الصورة تتوقف عندك من فضلك شاركها على كل شبكات التواصل حتى لا يأتى يوم اسود آخر.

Thursday, May 21, 2015

كتكت


  • حينما كتبت الحرية على الطريقة المصرية منذ سنوات لم يكن هذا الحزب موجود على الساحة المصرية ولم تكن ابداعاته تجوب شوارع مصر وحتى حينها تصور البعض ان المقال له تلميحات سياسة رغم اننى كنت فعلا اتحدث عن الفوضى المرورية .
  • وباختصار شديد التوك توك هو عربة هندية الاصل تسمى الريشكا وهو تطوير لعربة جر يدوية تستخدم فى اسيا ، وحينما افتخر وزير المالية الاسبق بأنه قدم 750  الف فرصه عمل وذلك منذ سنوات طويلة كان رجال المرور لم يكن لديهم فى القانون تلك المركبة وبالطبع هذا يريك كيف تعمل الحكومة حد فى وادى والآخر فى الوادى التانى ورئيس الوزراء عامل من بنها !
  • وحينها لم يجرؤ احد على ترخيصه إلا محافظ القليوبية نظرا لكم الكوارث الذى ارتكبت من خلاله فى المحافظة سواء حوادث مرورية او حوادث اخرى.
  • وجاءت فوضى يناير المباركة وخرج التوك توك فى كل مكان وبشكل اوسع واصبح يسيطر على الشوارع وللأمانة فهو مفيد جدا لتنقلات كبار السن ولكن لأنه لا يوجد قانون فى مصر .. بغض النظر عن الكلام عن رجال القانون اليومين دول ربنا يجعل كلمنا خفيف عليهم ! فانه فى الواقع مركبة غير مرخصة من الممكن ارتكاب بها اى جريمة او مصيبة يستوى الوضع
  • لكن لو رجعت لطريقتى فى كتابة الحرية على الطريقة المصرية فالحزب التوك توك الذى يلقبه البعض دلعا بـ"كتكت" والحزب اكتسح منذ اليوم الأول وصنع مجدا تفوق فيه على مجد حزب الميكروباص وتخطى تاثيره الاقتصادى الحدود حتى ان وردية التوك توك فى بعض المناطق تتجاوز قيمة وردية التاكسى وبتشتغل بشمه بنزين  وكالميكروباص ادخل ابداعات فنيه لا حصر لها من اول الشبشب اللى ضاع إلى الجركن وحتى اغانى المهرجانات.
  • ساعات من بفكر اسيب الشغل واجيب توك توك وبفكر اكون متميز شوية يعنى ممن اشغل فيه موسيقى مختلفة بس شفت توك توك مشغل محمد منير .. يمكن لو حطيت فيه موسيقى كلاسيك الدانوب الازرق مثلا ولا بحيرة البجع  ولا لو حطيت فيه اغانى السبعينات الاجنبية "بونى ام، بى جيز ، آبا "  فى انتظار مقترحاتكم !
 

Wednesday, May 20, 2015

عشقك والعلوم

 
 
حينما تمتزج روحى وروحك  بشراهة  كقطعة صوديوم فى كوب مياه فالكيمياء تتحدث
حينما اكتشف معنى جديد للكثافة فى جسدك فأنا اعرف معنى الفيزياء
حينما اخرجك من طور الفتاة إلى طور المرأة فدعى الاحياء تكتب قصتنا
سوف يحتار الرياضيون فى فهم معادلة حبنا هل هى معادلة الكل فى واحد أم ماذا تكون
حينما تجعلينى شكلا كاملا ومن قبل كنت قطعا ناقصا فالهندسة ترسم حياتنا
حينما اعيد رسم جسدك من جديد  كنهر حياتى انهل منه حيث اشاء واحاول صياغته من جديد فانا اصنع جغرافيا خاصة بنا واصنع له تاريخا جديدا
 او قد اكون انحت منه شكلا جديدا وتصويرا قد ارى وترين الوان الطيف فى لون واحد معى او اعزف لحنا خالدا خاصا بنا
حينما ابصم هناك على جسدك او اكتب فى قلبك بلغة خاصة او امحو من عقلك اى رجل اخر او انسج شعرا يكون رداءا لقصة لا تنتهى فانا اتكلم بلغتنا الخاصة التى اصنع منها بحورا وعروضا والتى لديها قواعدها ونحوها وصرفها الخاص بها
هل يعلمنى حبك العلوم أم يعلمنى الفنون .. ما اعرفه انه دوما  سيبقى

Thursday, May 14, 2015

دون عنوان



  • قد تكتب ذكريات قد تنحت كلمة جديدة او مصطلح تتمحور حوله ، سوف يقولون لك انها نكبة كما سيستمرون يحكوا لك لاحقا عن النكسة ويبقوا فى النهاية  كما حاول ان يشرح نزار يحاربون بالكلمات او مجرد ظواهر صوتية. 
  • وسوف تجد نفسك اسير لذكريات من الفشل تبدأ بنكبة وتعبر على نكسة ثم تسقط العواصم تباعا من نهاية القرن الماضى تستطيع ان ترى بيروت 1982 كالعراق فى بداية الالفية الجديدة فى 2003 او ترى عواصم اخرى تأكل بعضها تنتظر ربيعا يصبح فى النهاية اسوء خريف يصنع لك فوضى تذبل معها كل زهور الاوطان إذا كان هناك وطن مازال باقيا ..
  • الأمر ابسط من ذلك تستطيع أن تقرأ لرضوى عاشور وهى تغوص فى تفاصيل حياة الاندلس فى ثلاثية غرناطة سوف ترى أنك لو عزلت تفاصيل الحياة تستطيع أن تضع مكان الاندلس فلسطين ربما تفكر فى لبنان لأ موش معقول ممكن يكون العراق.
  • تستطيع أن تضع عنوانا للفشل فى مجموعة من الاشخاص يتمحورون حول انفسهم سوف يحدثونك عن مؤامرات وهم فيما بينهم يتقاتلون على الفراغ سوف ينتظرون صلاحا يأتى من السماء او "صلاح الدين " الذى لا يأتى سوف يكون "جودو" لا يأتى ابدا ويجلس الجميع يتحدثون عنه حينما يأتى وانجازاتهم معه  يجعلون صمويل بيكيت فى رائعته قزما يتصور نفسه ليس اديبا بالمرة بجانب حكاويهم واحجيتهم عن "صلاح الدين.
  • سوف يسلمون رايتهم لاقرب قديس او راهب اوشيخ او لقائد ينتظرون الألهام والوحي ينزل عليه ويتحلقون حوله يصنعون من اساطيره وحيا ، يجعل الجميع يبكى عن ماحل بأرض الانبياء ويجعل الرسل يتمنوا لو أنهم لم يسلموا وديعتهم لهؤلاء.
  • سواء كانت نكبة أو كارثة لقد جاءوا من بين ايدينا ، اردت فقط ان اذكركم ان دولتهم نحتت بمعاولنا افتتحت جامعتهم وحضرها اهلنا وفتحت معاهدهم قبل ميعاد اعلان الدولة ، لقد ساعدناهم فى رفع قواعد دولتهم وظللنا نبحث عن مخلص او كاهن او قائد ونسجنا جميعا وهم الاوطان ووحدة ما يغلبها غالب !
  • مثلهم اذكركم بنكبة فلسطين ، اعذرونى خجلت من كتابة عنوان ، واكتبها واسمع فيروز سنرجع يوما اننى واحد منهم !


Wednesday, May 6, 2015

مشروباتى الروحية

 
  • بالطبع لم اضع مشروبا روحيا فى جوفى من قبل رغم اننى زرت مصنع للخمور فى كندا فى رحلة إلى شلالات نياجرا فى برنامج معد سلفا لا يمكن تغييره وممكن ان تتذوق الخمر اذا احببت او يصنعوا لك خمرا من غير كحول ! ومرة اخرى كنت احضر كوكتيل وكان له قصة طريقة حيث اخذت احدى الزميلات مشروبا ظنته كركديةبدلت معى الكوب وحينما شككت به تركته فى اقرب مائدة  واكتشفنا انه نبيذ احمر بعدها واصر الساقى ان يسرد لنا الانواع نبيذ احمر ابيض شمبانيا رغم اننا كنا فى كوكتيل لدولة عربية وفى مصر ! .
  • لكن مشروباتى الروحية التى احبها واعتقد انها تمثل نوعا من الشيوفينية فى شخصيتى هى النعناع والكركدية والحلبة لا احب الينسون كثيرا واقول عليه "يتذكرون" لكنى اشربه لكنه لا يمثل عشقا اعتقد انه مفيد ، لا اشرب الشاى ولا اى مشروبات غازية منذ اكثر من عشرين سنة ويعتبر البعض هذا تطرفا او مقاطعة نظرا لميلى إلى اليسار كما يقول على البعض ولا اخفيكم بدأ معى موضوع المشروبات الغازية كذلك لكن مع الوقت وجدتنى اكثر صحة بعيدا عن تلك المشروبات ولكنى فى النهاية سعيد بمشروبات تزرع فى بلدى ولا تستورد من الخارج .
  • بالطبع لا يمكن أن لا اتحدث عن الليمون بكل انواعه فهو يشرب باردا او ساخنا او بالخلاط بالقشر او من غير مع النعناع او باللبن ، وكل العصائر الطبيعية بالطبع.
  • ويستاء الكثير منى حينما اجلس على قهوة واطلب حلبة متذرعين برائحة الحلبة وعرقها ويتندر البعض اننى لا احمل تلك الرائحة رغم اننى اشربها كثيرا ، وربما لا يكون شئ سعيد حينما ازور احد ويتصورنى بخيلا لأننى لا اشرب الشاى او المشروبات الغازية ، وبالطبع تورطت فى بعض المشروبات الاخرى مثل القهوة والنسكافية.
  • بالطبع من الممكن أن يعمق الشخص الاشياء واقول عن نفسى ان مشروباتى الروحية تمثل بالنسبة لى حس وطنى وامن قومى وحرية اقتصادية لكن بصراحة جربوها وموش حتندموا واوعى تنسى معاها القرفة والدوم والسحلب "المكار" !

كلهم يتحدثون بأسمك يا الله

  • إلهى كلهم يتحدثون بأسمك ، ربما يقتلون بأسمك ، يتوعدوننا بأسمك ، بل اصبحوا يحللون الحرام بأسمك سوف يصنعون معارك وهمية ويتحاجون فى دينك كل منهم يقارع الآخر الحجة بالدين وكأن الدين غير متسق سوف يقولون الأمر وعكسه ويختطفون الايات من سياقها لاثبات رأيهم على انه دين انزل من السماء.
  • ياربى اصبحت اخشى أن استشهد بآياتك اظننى احدهم يختطف آيه من سياق ليثبت رأيا ، أو يدفع ضررا او يرشد متأولا على دينك الكريم.
  • حينما كتبت من قبل فرائضنا الغائبة كنت ابحث كيف يكون لدينا دين عظيم اعزنا الله به واذللنا انفسنا كنت ابحث لماذا لم نتقدم كنت اظننا نمتلك الوصفة من عندك لو طبقناها لكفتنا ، كنت ارى فى الدين الانفتاح عن العالم وصفات التقدم مهما كانت الدين يأمر بها كنت افهم معانى بسيطة من أيات الذكر كنت اراها وصفة سهلة    اقرأ     تفكر    اعمل   جود.
  • لا ادرى ما الخطأ لماذا كلنا نتحدث بأسم الله ، وبأسم الدين ، اصبحت اتصور ان دين الله برئ منا جميعا
  • سوف تجد الجميع فى حوارته العادية يستخدم كلمة الحرام ، نتكلم بالدين وندوسه تحت الاقدام غير عابئين بحكم الله ، نقرأ التفاسير ونتسابق فى القراءات ولكننا لا ننفذ الأحكام ، كان الرسول قرآنا على الارض ونحن نجرى بين سطور كتاب الله ولا نضعه فى قلوبنا او عقولنا.
  • ياربى مازلت ارفع يدى بالدعاء إليك كل يوم أننى ظلمت نفسى وحملت الأمانة فبرحمتك ارفعها عنى يا ارحم الراحمين.