Saturday, November 30, 2013

اللحن الدائم






تتحرك عقارب الساعة تمحى الثوانى من عمرى متلاحقة ، انظر إليها احاول ان افكر كيف اوقفها لكنها  تمضى ولا تتوقف كأنها تعرف هدفها جيدا لا تتوانى عن محو الثوانى الباقية من عمرى ، تتقدم للأمام لا يوقفها أى شئ اوقات طويلة اجلس ارقبها وأوقات اكثر لا احس بها وهى تسرق عمرى .
              اتفكر فى سنوات عمرى التى سكبت فى طريقها وهى لا تتوانى عن عزف لحنها الدائم "تك تك ".       
Post a Comment