Wednesday, September 30, 2015

فى ذكرى وفاة الزعيم


  • نحب دوما ثقافة الموالد وفى هذه الفترة من العام تأتى الكتابات عن الزعيم خالد الذكر ليس لأنه أبو خالد وبالطبع لا اقصد عادل إمام لكن من يمثل فى العقل العربى تلك الفترة من امجاد ما ، ارتبط اسمه بالثورة ، الإصلاح الزراعى تأميم قناة السويس التأميمات بشكل عام ، لكن ما اعرفه ان هذه القرارات لها ما لها وعليها ما عليها ، كذلك ينسى العرابون الذين يريدون أن يستنسخوه من جديد فى شخصية الرئيس الحالى ، اخفاق يونيو وبكل بساطة يسوقوه على انه نكسه !
  • ويبدو أننا فى هذه المنطقة من العالم ندمن تسمية الاسماء بغير مسمياتها او نجيد أن نحارب بالكلمات أو أن ننسخ كلمات  جديدة ربما لأننا نخشى من كتابة الحقيقة المرة فهناك نكبة ونكسة وثغرة ! كلمات المقصود الوحيد منها هو القاء مسئولية تلك الكوارث على الأخرين مثلما يتخبط طفل ويقع لأنه مشى مسرعا وتهدهده امه بأن تضرب الارض فبالتالى هو شخص لا يتحمل مسئولية أيه قرار !
  • ببساطة شديدة الاستنتساخ لن ينجح لأننا فى ظروف اخرى والتجارب إلانسانية  لا تعاد فى ازمنة مختلفة لكن وصفات التقدم معروفة ابسطها المعرفة والعمل ليس إلا والباقى تفاصيل بسيطة !
  • لا دغدغة مشاعر ولا عنترية ولا من لا يعجبه البحر الابيض يشرب من الاحمر ، او حتى وصفات المشروع القومى وتجميع الوطن حوله والجرى وراء مشاريع دون دراسات حقيقية إلإ رغبة الزعيم فى انجاز اى شئ بتوقيت سريع .
  • السادة الافاضل الاوبرا اللى على الترعة ليست موجودة حتى الآن ولا الخطة التى فى ايدينا لم توجد إلا فى كلمات اغانى الستينات من جيل تدروش مع عبد الناصر من وضعوا فى السجون وخرجوا يحبوه اكثر ومن كانوا فى الخارج يطبلون !
  • حياة الزعيم تجربة انسانية فى زمن معين ممكن ان توضع تحت الفحص والتمحيص للإستفادة ولكن ليست للاستنساخ !
 
Post a Comment