Wednesday, May 20, 2015

عشقك والعلوم

 
 
حينما تمتزج روحى وروحك  بشراهة  كقطعة صوديوم فى كوب مياه فالكيمياء تتحدث
حينما اكتشف معنى جديد للكثافة فى جسدك فأنا اعرف معنى الفيزياء
حينما اخرجك من طور الفتاة إلى طور المرأة فدعى الاحياء تكتب قصتنا
سوف يحتار الرياضيون فى فهم معادلة حبنا هل هى معادلة الكل فى واحد أم ماذا تكون
حينما تجعلينى شكلا كاملا ومن قبل كنت قطعا ناقصا فالهندسة ترسم حياتنا
حينما اعيد رسم جسدك من جديد  كنهر حياتى انهل منه حيث اشاء واحاول صياغته من جديد فانا اصنع جغرافيا خاصة بنا واصنع له تاريخا جديدا
 او قد اكون انحت منه شكلا جديدا وتصويرا قد ارى وترين الوان الطيف فى لون واحد معى او اعزف لحنا خالدا خاصا بنا
حينما ابصم هناك على جسدك او اكتب فى قلبك بلغة خاصة او امحو من عقلك اى رجل اخر او انسج شعرا يكون رداءا لقصة لا تنتهى فانا اتكلم بلغتنا الخاصة التى اصنع منها بحورا وعروضا والتى لديها قواعدها ونحوها وصرفها الخاص بها
هل يعلمنى حبك العلوم أم يعلمنى الفنون .. ما اعرفه انه دوما  سيبقى
Post a Comment