Wednesday, May 6, 2015

مشروباتى الروحية

 
  • بالطبع لم اضع مشروبا روحيا فى جوفى من قبل رغم اننى زرت مصنع للخمور فى كندا فى رحلة إلى شلالات نياجرا فى برنامج معد سلفا لا يمكن تغييره وممكن ان تتذوق الخمر اذا احببت او يصنعوا لك خمرا من غير كحول ! ومرة اخرى كنت احضر كوكتيل وكان له قصة طريقة حيث اخذت احدى الزميلات مشروبا ظنته كركديةبدلت معى الكوب وحينما شككت به تركته فى اقرب مائدة  واكتشفنا انه نبيذ احمر بعدها واصر الساقى ان يسرد لنا الانواع نبيذ احمر ابيض شمبانيا رغم اننا كنا فى كوكتيل لدولة عربية وفى مصر ! .
  • لكن مشروباتى الروحية التى احبها واعتقد انها تمثل نوعا من الشيوفينية فى شخصيتى هى النعناع والكركدية والحلبة لا احب الينسون كثيرا واقول عليه "يتذكرون" لكنى اشربه لكنه لا يمثل عشقا اعتقد انه مفيد ، لا اشرب الشاى ولا اى مشروبات غازية منذ اكثر من عشرين سنة ويعتبر البعض هذا تطرفا او مقاطعة نظرا لميلى إلى اليسار كما يقول على البعض ولا اخفيكم بدأ معى موضوع المشروبات الغازية كذلك لكن مع الوقت وجدتنى اكثر صحة بعيدا عن تلك المشروبات ولكنى فى النهاية سعيد بمشروبات تزرع فى بلدى ولا تستورد من الخارج .
  • بالطبع لا يمكن أن لا اتحدث عن الليمون بكل انواعه فهو يشرب باردا او ساخنا او بالخلاط بالقشر او من غير مع النعناع او باللبن ، وكل العصائر الطبيعية بالطبع.
  • ويستاء الكثير منى حينما اجلس على قهوة واطلب حلبة متذرعين برائحة الحلبة وعرقها ويتندر البعض اننى لا احمل تلك الرائحة رغم اننى اشربها كثيرا ، وربما لا يكون شئ سعيد حينما ازور احد ويتصورنى بخيلا لأننى لا اشرب الشاى او المشروبات الغازية ، وبالطبع تورطت فى بعض المشروبات الاخرى مثل القهوة والنسكافية.
  • بالطبع من الممكن أن يعمق الشخص الاشياء واقول عن نفسى ان مشروباتى الروحية تمثل بالنسبة لى حس وطنى وامن قومى وحرية اقتصادية لكن بصراحة جربوها وموش حتندموا واوعى تنسى معاها القرفة والدوم والسحلب "المكار" !
Post a Comment