Wednesday, May 27, 2015

مدينتى كانت

 
مدينتى  كانت
عمر حسن كرم

دفنت مدينتى وبقيت حيا
أذود عن الشمائل والعليا

فيا للهول من خطب جليل
لقد واريت فى"الرمل" الثريا

فأين مدينة كانت سلاما
لكل بنى الخلائق والتحيا

وحيث الله قد أذن التقاء
لشرق الصبر بالغرب الفتيا

وأين شوارع كانت جنانا
وهمس مآقي باحت إليا

وأين منازل كانت بهاء
لكل الناظرين تصب ريا

فتسكب فى النفوس جمال حس
وفى الآذان لحناسرمديا

وكون الفن فى كل المجالى
علم الإنسان عرفا أبجديا

وأين صبابة لنسيم بحر
يناجى بالهوى قلبا نديا

فأين مدينتى أصبو إليها
وأين مياهها تهفو إليا

أتاها الليل أقبل مدلهما
ومات النور مهزوما شقيا

وكيف القوم يرجون إرتفاعا
وهم يرضون إجحافا وغيا

فإن جزاءهم كل إنخفاض
وكل نقيصة ستكون زيا

وإن مدينتى قد عشت فيها
فليت وجودها قدعاش فيا

وليت كرحمة يحيى العظاما
فإن الله قد بعث النبيا

وأن تتلون لى آيات ربى
فقل يا رب مات سكندريا
 
 
هذا ما يقوله حينما يتحدث السكندرى من القلب د.عمر كرم
 
Post a Comment