Thursday, June 11, 2015

اسمانى يحيى

  • رحم الله أبى كان يروى قصة عن تسميتى فقد كان خارج البلاد فى ذلك الوقت وحينما ابلغ بالمولود ولا اتذكر ان كان خطابا او تليفونا كان يقول أنه كان يقرأ فى سورة مريم  وقرأ الأسم ، وانت صغير تعتبر نفسك مبروكا لأنك اسمك موجود فى القرآن وكان اسم قليل الاستخدام فى ذلك الوقت حتى حينما قرأت فى التفسير بعد ذلك تفسير "لم نجعل له من قبل سميا" والتى حملت على أكثر من معنى منها أنه اسم لم يسمى من قبل او لم نجعل له مثل ، أو إنه ينبض بالحياة  أو الإيمان.
  • ربما لم تكن انبض بالحياة ، فقد سئمت تكاليفها منذ قرأت بيت زهير بن أبى سلمى فى الثانوية.
  • سئمت تكاليف الحياة   ومن يعش ثمانين حولا لا ابالك يسئم وقد كنت فى السادسة عشرة فقط وسئمتها ، ثم عرجت بعد ذلك على ابيات ابى العلاء والتى اصبح بيت منها فلسفة حياتى.
  • تعبٌ كلها الحياة فما أعجب إلا من راغبٍ في ازدياد ، ثم اتممتها بأبى العتاهية.
  • فيا ليت الشباب يعود يوما فاخبره بما فعل المشيب لكننى منذ كنت شبابا ولا ارغب فى شبابا او شيبة.
  • لن اقول قول إبى العلاء هذا جناه ابي علي وما جنيت على احد فقد اقول رحم الله أبى وأمى.
  • وعلي أيه حال فأنا أظنه أسمانى يحيى كى احيا بالإيمان فحييت والله أعلم بما حييت.

Post a Comment