Saturday, June 6, 2015

المآساة

  • لا أعرف إذا كان العنوان يكفى أم كان يجب أن اضعها دون عنوان كما فعلت من قبل حينما تحدثت عن النكبة ، لكن ما اتذكره أن الكاهن الأعظم للناصرية محمد حسنين هيكل سطرها فى كتاب له أن ما حدث فى مصر فى تلك الحرب هى عناصر مآساة اغريقية واعتقد ان اكثر ما المنى قراءة فى حياتى كلها هو ذلك الفصل الذى يشمل على تقرير اعده عسكريين مصريين عن اسباب الهزيمة وحجمها والأكثر إيلاما بالطبع هو تقرير الأمم المتحدة عن العراق بعد حرب الخليج الثانية ( حرب تحرير الكويت) حيث يوضح حجم الدمار فى العراق فى ذلك الوقت.
  • وربما وجه الشبه بين مصر والعراق تستطيع أن تراه مرة اخرى فى اغنيتين اغنيه النكسة "عدى النهار" واغنية الحلم العربى سوف تجد نفس العتاد العسكرى المحترق فى الاغنتين لا تستطيع أن تفصله سوى الألوان مع أن المناظر مختلفة بين خط انسحاب القوات العراقية الجهراء- البصرة وخط الانسحاب المصرى من سيناء !
  • يبدو أننا نكرر الأخطاء وسوف نجد كهنة جاهزون ليبرروا الهزيمة على انها نكسة او ببساطة يقول البعض انها لم تكن حرب ، وطالما اصررنا على ان التكرار بيعلم الشطار ! ربما لم يكن احد اكثر ذكاءا سوى الرئيس السادات حينما افتتح القناة فى نفس اليوم محاولا محو العار او حتى حينما تحدث عن انهيار الجيش الاسرائيلى فى ست ساعات ردا على مقولة حرب الأيام الستة.
  • على العموم لا أرى افضل تعبيرا سوى هوامش على دفتر النكسة لنزار الذى اوذى بسببها كثيرا ووصفه كهنة اخرون بأنه شاعر الدانتيلا والفستان وربما يكون ما قاله صحيحا لكن اشعار نزار السياسة تخلع عن الأمة كل ما يسترها من أكاذيب !
Post a Comment