Sunday, June 14, 2015

عفوا سيادة الرئيس


 
  • سبق أن كتبت لسيادتكم رسالة ارجو سيادتكم فيها أن لا تترشح للرئاسة ولكننى فى النهاية رضخت وانتخبت سيادتكم حينما لم اجد بديلا أو هكذا لم يعد للوطن بديلا سوى سيادتكم عبر سنوات العبث الذى نعيشها ، لكن سيادة الرئيس الاوطان لا تبنى بالتبرعات فما يحدث فى صندوق تحيا مصر ليس له علاقة ببناء الاوطان ، فالوطن لا يبنى  عبر التبرع ، الوطن يبنى بسواعد ابناءه وليس الوطن كلمات جوفاء نرددها من اجل أن نجمع للوطن حفنة من الأموال. 
  • كذلك لا تبنى الاوطان بدعم من الاصدقاء ، الوطن يحتاج إلى مصارحة حقيقية ويحتاج إلى رؤية ويحتاج تكاتف ابناء الوطن جميعا من اجل بنائه ، لا يحتاج صراع حول سلطة ولا يحتاج معارك عبثية يتحول فيها المعارضون إلى معاول للهدم او أنهم السبب فى كل الألم والأوجاع.
  • لا يحتاج الوطن إلى جوقة من الافاقين يلتفون حول سيادتكم ويرون فى كل ما تفعله الصواب بل ينظرون لمستقبل ابيض معك دون أن يتفوهوا بكلمة معارضة واحدة حتى حين يعارضون يتكلمون عن ان المشكلة بعيدة عن سيادتكم ، ومن يجرؤ على الكلام يتحسس كلماته كأننا عدنا سنوات طويلة للوراء .
  • لا يحتاج الوطن إلى دفع القوات المسلحة للقتال على كافة ارجاء الوطن كقتال الارهاب وحماية الحدود وخوض معركة البناء وكأن القوات المسلحة هى الفاعل الوحيد فى جسد الوطن الميت ، اتفهم قدرة الرجال على القتال لكن لا افهم الزج بهم وكأنهم الحل الوحيد.
  • سيادة الرئيس مر عام على حكم سيادتكم فهل تجرؤ على البوح بالأخفاق وتعدل المسار ، أم تراك ترمى الفشل فى معاول المعارضين الهدامة ، سيادة الرئيس أين الرؤيا اين الخطة هل نتوقف عن معسول الكلام ونضع ايدينا على مشاكل الوطن.
  • سيادة الرئيس هذا ما اجرؤ على البوح به عسانا نرى مستقبل افضل لهذا الوطن !
Post a Comment