Monday, August 10, 2015

مدفن صحى


  • كانت احدى عاداتى القديمة أن اقرأ جريدة الأهرام وكنت اقرأها بشكل كامل وشبه يومى ولا اترك شيئا حتى الاعلانات المبوبة فمن خلالها تستطيع أن تعرف حركة الاسواق وكان يوم الجمعة يستفزنى كم الاعلانات الكثيرة عن المدافن ، لكن الجديد هو تحت عنوان مدفن صحى وحتى الأن لا اعرف معنى ذلك المدفن الصحى ، هل سيعود من يدفن فيه إلى الحياة أم أننا على طريقة قدماء المصريين سوف نحنط الجسد فيه فيجب أن يبقى ذلك المدفن صحيا حتى يحافظ على المرحوم.
  • على العموم فى ظل أن يكون الدين مجرد طقوس انتشرت بقوة اعلانات تلك المدافن واصبحت الاسر جميعها تبحث عن تلك المدافن بوصف انها شرعية .. مع العلم أن حتى المدافن القديمة اغلبها شرعية وأن البناء الذ يقوم به المصريين فى اغلب المقابر من قديم الزمان هو لاختلاف طبيعة التربة المصرية وحرصا على المصريين على طقوس الموت كانت تتم تلك البنايات حول المقابر حتى لا تتسرب إليها مياه الصرف الزراعى.
  • لكن الامر المزعج أن تلك المدافن تخطت ارقامها الآلاف واصبح الطلب عليها زائدا فى ظل تلك الطقوس والتدين الشكلى ، مع أن ابسط القواعد اذا كان المرء لا يريد الدنيا ولا يريد أن يكون له مزار بعد موته أن يدفن فى مقابر الصدقة !
  • لكن بالطبع كافة الاسر تتهافت الأن على تلك المقابر ومع تحول الدين إلى تلك الطقوس .. اصبح الدين مجرد ثقافة للموت وليست ثقافة الحياة ! فهمى البسيط للدين فى هذا الأمر أن الموت حقيقة من حقائق الحياة مثله مثل الميلاد ، لكن الدين حريص على الحياة وعلى العمارة فتعمير الحياة هو جواز المرور لعمارة الآخره والله أعلى واعلم.

Post a Comment