Sunday, February 1, 2015

التطهر فى حابى

  •  
  • حابى إله النيل عند الفراعنة المصريين القدماء ومعناه السعيد أو جالب السعادة، ربما من هنا يأتى  سر السعادة  حينما تركب امواج النيل سواء بفلوكة او تعيد ذكريات الطفولة وتركب الاتوبيس النهرى ويتهادى بك على صفحة النيل .. قد ترغب فى أن تفكر لماذا لم يستخدم النيل كحل لازمة المواصلات أو تسرح بك الخواطر مع عروسة النيل .. او تنظر إلى المسلة  الصغيرة بالجزيرة وتفخر بانتمائك الفرعونى وتريح نفسك من ازمة الوجود المصرى الحالى ...
  • على أيه حال سوف يطهرك حابى من آثامك بكل الطرق السابقة وبطرق اخرى ربما تحاول أن تبحث عن الطهارة به رغم ما نفعله به به سواء بالاهمال او الصرف او حتى فقدان شريان الحياة به .. ربما قالها هيرودوت أن مصر هبه للنيل وحاول أن يضيف إليها الشوفينية اشرف غربال حينما كتب أن مصر هبة النيل والمصريين .. لذلك يهرع المصريين اليه سواء كانوا عشاقا او اصدقاء او بحثا عن نسمة هواء عليل .. اتذكر جيدا كلمة جاءت فى احدى روايات توفيق الحكيم حيث يناجى الحبيب حبيبته على ضفاف النيل ويقول لها حبنا باقى ما بقى النيل يجرى حبنا باقى ما بقيت مصر الخالدة .. او ربما يكون احد ابطالى البسطاء الذين يهرعون على المعشوقة .. على النيل للقراءة . او ذلك البطل الذى ظل يشرح للبطلة انهم يجلسون أمام اكبر فتحة ملاحية على النيل .. وهى لا تفهم على نمط فؤاد المهندس فى عائلة زيزى هناك بلكونات على شكل مربعات وهناك بلكونات على شكل دوائر !!
  • اوقات كثيرة  اقف على احد كبارى النيل وافكر أن اسقط به من ذلك العلو سواء مقلدا لعبة القفز بالحبل .. او اسقط سقوط حر فى النهر متطهرا من كل آثامى .. راغبا فى الهروب من هذه الحياة والتطهر من كل الآثام . فى بعض الاحيان التطهر من كل الأفكار هل يملك حابى أن يجعلك تنسى كل حياتك وكل افكارك وتطهر منها وتعود من جديد .. اتذكر تلك التعويذة الموجودة على احد المقابر الفرعونية .. سنراك من جديد حيث الكل فى واحد ...
  • هل يرى كل الناس فى هذا البلد النيل ويعتبروه رمز الوحدة المصرية والهبة الالهية أم يظلوا فى خلافهم يرقصون ويتظاهرون  على جسد الوطن الذى يئن تحت اقدام الذين ادمنوا لعبة الثورة ويسقط ابناءه ليس فى حرب الاعداء لكن يسقطون فى مشهد عبثى يظنه البعض مخاض للأفضل لكنه لا يبدو سوى مزيد من الالم والعبث بمقدرات الوطن .على اية حال يبقى فقط حابى !
Post a Comment