Saturday, June 30, 2018

حبة قمح

  • التنوع الالهى فى حبة القمح لا يمكن حصره ولا يمكن فهمه انها تعطيك صورا مختلفة كل مرة فحبة القمح منها البليلة وهى ايضا الفريك.
  •  وتلك الحبة السحرية التى يبلغ طولهاعادة من 3 إلى 9ملم، لها ثلاثة أجزاء رئيسية هي: النّخالة، والسويداء، والجنين. فالنخالة أو غطاء البذرة تُغطي سطح الحبّة وتتكوّن من عدّة طبقات، وتُشكل ما يبلغ حوالي 14% من الحبَّة. وفي داخل النّخالة توجد السويداء والجنين. وتُشَكّل السويداء الجزء الأكبر من الحبة، أي حوالي 83%. أما الجنين، فيكوّن 3% فقط من الحبة، وهو جزء البذرة الذي ينمو إلى نبات جديد بعد زراعتها.
  • وهى نفس حبة القمح التى  يتم طحنها لاستخراج الدقيق منها اما الدقيق نفسه فعالم آخر فعدد درجات الدقيق كثير ويمكن انتخاب الكثير من الدرجات لكن ببساطةودون كلام علمي عميق  يقسم دقيق القمح إلي أنخاب (درجات) فالخالي من النخالة ومعظم الجنين أعلى درجاته (النخب الأفضل) والصافي هو الدرجة الثانية والمتخلف بعد ذلك هو أدنى الدرجات ويستعمل علفا للحيوانات ولعمل المعجون والغراء.
  • ثم بعد ذلك يأتى الابداع الانسانى البسيط الذى هو اصلا منة العلى القدير لنصنع من هذه الطحين ذلك العدد الغير نهائى من انواع الخبز وكذلك العدد الغير نهائى من المعجنات من اول قرص الرحمة والنور إلى الكرواسوان مرورا بكل انواع الكعك والحلويات وكلها فى الاصل مكونات من الدقيق بل انك سوف تندهش حينما ترى أن بعض تلك المكونات فى الاصل واحدة لكن سوف تجد لها اسماءا متعددة وطعما مختلفة.
  • اما اذا وليت وجهك قليلا شطر انواع المكرونات ودرجاتها فسوف تندهش من ان كل هذا من اصل واحد من اول لسان العصفور حتى الباستا تنوعا لا نهائيا مكرونيا ! 
  • قل لى هل تحب البليلة باللبن اما سادة ام قل لى اأكلت العاشوراء بالطريقة المصرية ام بالطريقة التركية واكيد هناك طرق اخرى لا نعلمها.
  • فى حبة قمح دوما نرى مظاهر اطلاق القدرة الألهية ففى كل تلك الاطوار هى ذات اصل واحد حنطة صغيرة وهى نعمة واحدة فقط فى قلب سنبلة وفى كل سنبلة مائة حبة والله يضاعف لنا من القمح وحده نعم كثيرة جدا لا تحصى ولا تعد.
Post a Comment