Saturday, June 2, 2018

كائنات مستنسخة رمضانية

  • لا يحسبنى احدهم اننى سوف اجدف فى رمضان واتحدث فى تناسخ الارواح ، كل ما فى الأمر اننى حتى الآن لم انتهى من كتاب مسخ الكائنات لاوفيد ومترجمه الدكتور ثروت عكاشة وحيث انه يتحدث فى الكتاب طول الوقت عن ما حدث من مسوخ لاشخاص تحولوا إلى اشياء اخرى مثل زهرة النرجس الذى كانت عبارة عن احدهم المعجب بشكله فى الماء (نارسيس) وتحول إلى زهرة النرجس.
  • وجاء رمضان ووجدت أن الناس فجأة يكون لديها تحولات مثل تلك التحولات ومسخ الكائنات فدوما رمضان يأتى للناس فجأة وهكذا يتحول الجميع إلى عداءين فى الشوارع بالسيارات وفجأة تشعر أن الدنيا سوف تتوقف فى رمضان وكله يسعى لقضاء حوائجه قبل الشهر الكريم وهكذا تتحاول السكتات المرورية فى القاهرة إلى جلطات مزمنة.
  • ثم فجأة يكتشف الجميع ظهور الهلال ويجرى الكل فى الشارع للحاق بالسحور وترتفع اسعار كل المنتجات الغذائية بشكل مبالغ فيه ورغم ذلك يقبل الجميع على الشراء.
  • ثم تأتى مرحلة المسخ الحقيقى حيث يتصور الجميع انهم حشرات فى الصيف ويظلوا يأكلون ويملؤن بطونهم للتخزين فى فترة البيات الشتوى التى هى عبارة عن الستة عشر ساعة صيام
  • وبعد أن تمتلئ المعدة ولا يوجد أى مكان يتحول الأنسان إلى جمل يحاول أن يخزن المياه ويمسك زجاجة الماء حتى يبدأ المؤذن فى الصلاة على الرسول عليه افضل الصلوات وتبدأ مرحلة البيات الشتوى الصيامية.
  • وفى الواقع هناك عدة مسوخ فى فترة الصيام فمنهم من يتحول إلى حيوان الكسلان لا يتحرك ولا يتكلم لأنه صائم حتى مدفع الافطار.
  • وهو هناك مسوخ اخرى اعاذنا الله منها تتحول إلى وحوش كاسرة منهم من يظل يسب ويلعن لأى احد يقترب منه وذلك لنقص النيكوتين والكافيين فى الدم عن المتعود عليه.
  • وهناك كائنات اكثر روحية فى الشهر تتحول إلى ملائكة شكلا فقط فهم يتركون اعمالهم ويمسكون كتاب الله طوال اليوم وحينما تحدثه يقول لك شهر القرآن العمل موجود دوما.
  • وهكذا يمر الشهر الكريم بين حالات المسخ المستمرة حتى تأتى ليلة العيد وتنافس شياطين الأنس الشيطان الرجيم!
  • بالطبع كل تلك الكائنات المستنسخة ليس لها أى علاقة برمضان تقبل الله منا ومنكم الصيام واتمنى عليكم أن نبقى فقط صائمين ونعوذ بالله من كل تلك المسوخ ورمضان كريم عليكم وعلينا.
Post a Comment