Thursday, March 23, 2017

استنزاف الجيش المصرى

  • كانت والدتى رحمها الله تقول انها ولدتنى على باب معسكر بسبب اهتمامى المفرط بكل ما هو عسكرى منذ كنت صغيرا حيث بدأت فى قراءة المجلات العسكرية منذ كنت فى رابعة ابتدائى ساعد ذلك وجود احد افراد الاسرة ظابطا فى القوات المسلحة ووقعت فى غرام كل ما عسكرى حتى الجبنة النستو بتاعت الجيش فى ذلك الوقت الذى كانت عبارة عن قرص كبير، اقول ذلك حتى لا يتهمنى احد من اننى من بتوع اهل الشر ولا حتى من بتوع يسقط حكم العسكر.
  • لكن ما احزننى منذ عدة ايام القصة التى احزنت المصريين كلهم وهو التمثال المكتشف فى منطقة المطرية لكن للتغطية على الفضيحة تم نقل التمثال فى احتفالية  تعرفوا مين نقلوا ادارة النقل بالقوات المسلحة رغم ان لدينا شركات مقاولات لديها امكانيات وتم الاستعانة من قبل بها فى نقل تمثال رمسيس من ميدانه الى المتحف الجديد لكن حيث أن الموضة هى أن القوات المسلحة هى الفاعل الوحيد فى هذا الوطن فقد تم الاستعانة بها لنقل التمثال كما يتم الاستعانة بها فى طول الوطن وعرضه لاسباب ليس لها علاقة بالقوات المسلحة من قريب او بعيد فمن سيارات الطعام الى بناء المدن والطرق تستنزف قواتنا المسلحة فى مهمات ليست من صميم عملها، لا أقول ان هذا عمل تجارى تقوم به القوات المسلحة لمصلحتها الخاصة كما يزعم البعض لكن احذر فقط من مخاطر هذا على كفاءة تلك القوات.
  • ليس سرا أن الطاقة الفائضة للقوات المسلحة يتم الاستعانة بها حتى فى الدول الكبرى وقد كنت فى زيارة شلالات نياجرا من الحدود الكندية وتم اخبارنا ان سلاح المهندسين الامريكى هو من انشئ محطة الكهرباء هناك عبر نفق ينقل المياة لادارة التوربينات الكهربية هذا منطقى وطبيعى أن يتم الاستعانة بفائض الطاقات واستغلالها ، لكن غير المنطقى وغير الطبيعى ان ننقل تمثال بقدرات القوات المسلحة اولا الأمر مكلف جدا للاستعانة بكساحات القوات المسلحة لأن انسحابها وعودتها الى مواقعها التى تخدم منها القوات المسلحة مكلف للغاية ، لقد كنت ايام انتشار القوات المسلحة بطول الوطن وعرضه ابكى على معدات القوات المسلحة الموجودة فى شوارع الوطن لكى تؤدى مهام ليست منوطة بها اهلاك تلك المعدات مكلف للغاية وتكلفة نقلها اكثر كلفة ويكفى للتدليل على هذا ان تكلفة كل استفتاء وانتخابات تجاوزت الميار جنيه.
  • اللطيف فى الأمر ان جهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة يبدو وكأنه يمثل سلاحا موازيا داخل منظومة القوات المسلحة ، والسئ فى الأمر انه من الخطأ ان تنفذ هذه القوات اعمال مدنية لأنه بكل بساطة يؤثر على الكفاءة القتالية لها حتى تواجد عناصر القوات المسلحة بين المدنيين وتعاملهم المباشر معهم امر خاطئ لأنه يؤثر على الانضباط الشرط الأساسى لنجاح اى قوات مسلحة.
  • المحزن فى الأمر أن حتى التوجه العام كذلك فى كل شئ حتى ان الشرطة ايضا طمعا فى تحسين الصورة الذهنية  لدى المواطنين اصبح لها منافذ بيع سلعية وكأن الجميع عليه ان يترك عمله الاساسى ويتفرغ لأداء أعمال اخرى ، لقد اسمعت ولو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادى واتمنى أن لا اكون انفخ فى رماد!
Post a Comment