Thursday, March 2, 2017

محاكمة الثوار



  • بصدور حكم  محكمة النقض في جلستها اليوم الخميس، حكما باتا ونهائيا، ببراءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك من التهم الموجه إليه بقتل متظاهري ثورة 25 يناير2011.
  • فقد اسدل الستار نهائيا عن تلك القضية لكن طالما ان الرئيس مبارك بريئا وفقا لقرار المحكمة فمعنى ذلك ان الثوار هم المذنبون وانهم بشكل او بأخر تسببوا فى قتل انفسهم او تسببوا فى تلك الحلقة المفرغة التى دخلت مصر بها وهم من اوصلوا مصر إلى انقلاب عسكرى ناعم تم بالرعاية الشعبية للمتظاهرين وتم تسميته بثورة 25 يناير ، انتهى بانقلاب عسكرى اكثر خشونا فى 3/7 2013 وايضا  برعاية شعبية بما سمى بثورة 30/6 وبذلك اكملت المؤسسة العسكرية فى مصر سلسلة انقلابات لعلها تكون الاخيرة منذ انقلاب يوليو الذى تحول فيما بعد الى ثورة.
  • وعلى هذا دعونا نحاكم الثوار ماهى الجرائم التى ارتكبوها بالتفكير قليلا تكون تلك الكلشيهات الجاهزة  وهى :
·       التجمهر وتكدير السلم العام.
·       التحريض على العنف (جمعة الغضب)
·       الشغب وتعطيل مصالح المواطنين.
·       تخريب الممتلكات العامة والخاصة.
  • وفوق تلك الكليشهات الجاهزة يجب أن نطالب ايضا بتعويضات على ما اصاب رجال الشرطة وقد تعفو الشرطة عن حقها لكننا كمواطنين لن نعفو عما صرف على الشرطة منذ يناير حتى الآن لتعويض الفقد فى السيارات والمعدات والحوائط الخرسانية وقفل الشوارع حول الاقسام والمناطق الحيوية فى الوطن كل هذا يجب أن يكون على حساب الثوار.
  • ومن الممكن اضافة العديد من التهم الاخرى مثل خرق قانون الطوارئ او تدمير قطاع السياحة او الاساءة لصورة مصر فى الداخل او الخارج.
  • على ايه حال لم اكن من المؤيدين لما حدث فى يناير لكنه ساهم فى كشف الكثير ولم يكن عصر مبارك هو العصر المثالى لكن للأسف الوضع الحالى اسوء من ايام مبارك باضعاف المرات ، ولو قدر لى أن يكون لدى الة الزمن لاختارت  ان تعود مصر إلى يوم 27 يناير حيث المظاهرات مستمرة على أن يخطب مبارك فى هذا الوقت الخطاب الذى القاه بعد عدة ايام ونستحمله الستة شهور بدلا من شرابه اللى احنا بنتجرعه ليل نهار فى تلك الايام على رأى المثل البلدى اللى لا يرضى عن الخوخ يرضى بشرابه ، واحنا اسفين يا ابو علاء!

Post a Comment